الإرشاد والإصلاح تكرّم طلاب برنامج المنح التعليمية "ثابر"

الإرشاد والإصلاح تكرّم طلاب برنامج المنح التعليمية "ثابر"

أقامت جمعية الإرشاد والإصلاح الخيرية الإسلامية حفل إفطار تكريمي على شرف الطلاب المستفيدين من برنامج المنح التعليمية "ثابر" ضمن برامج قطاف للأعمال الإنسانية، وذلك غروب يوم الثلاثاء 21 حزيران 2017 في قاعة مركز السلطان محمد الفاتح في بيروت، حضره عدد من أعضاء الهيئة الإدارية في الجمعية ومسؤولي الدوائر والأقسام والطلاب مع أهاليهم.

استهلّ اللقاء بتلاوة من القرآن الكريم للطالب ابراهيم الحسن، تلاها كلمة رئيسة الجهاز التعليمي في قطاف السيدة مروة الدغيلي رحّبت فيها بالحضور وتحدّثت عن أهميّة دعم التعليم بالنسبة لجمعية الإرشاد والإصلاح إذ أنّ العلم هو الذي يساعد الأمم في نهضتها وتطوّرها، ثمّ عرّفت ببرنامج المنح التعليمية الذي بلغ سنته التاسعة تمّ خلالها تقديم 1400 منحة تعليمية، وتخرّج فيها 60 طالباً جامعياً، وشكرت لجنة "ثابر" التي تضمّ 10 سيدات متطوعات يعملن على تأمين التمويل لصندوق المنح التعليمية.

بعدها ألقت مسؤولة لجنة "ثابر"، السيدة أمل طقوش، كلمةً عرضت فيها لأهميّة دعم ومساعدة الطلاب المتفوقين الذين يساهمون في نهضة المجتمع وتنميته، وشكرت أعضاء اللجنة على جهدهنّ حيث استطعن خلال شهور معدودات تأمين 25000$ للصندوق من خلال أنشطة متنوعة ومميزة، وقد كان لهذا المبلغ دورا هاما في تسديد أقساط الطلاب. ودَعت في نهاية كلمتها جميع الطلاب إلى أن "يزكّوا علمهم" عبر عبر توظيفه في سماعدة زملائهم وفي مختلف أعمال الخير التطوعية.

ثمّ تمّ عرض فيديو مصوّر لأحد الطلاب المستفيدين من البرنامج، وهو الشاب محمد السيّد،  شكر فيها جمعية الإرشاد والإصلاح على دعمها له في مسيرته الدراسية إلى أن تخرّج محاسباً وأصبح إنساناً منتجاً في المجتمع.

ثمّ ألقى كلمة الطلاب، الشاب أحمد أبو سعيد وهو طالب طب في جامعة بيروت العربية، شكر فيها الجمعية على دعمه طوال فترة دراسته وعن طموحه في استكمال دراسة الطب.

بعد ذلك، ألقى المدير التنفيذي لقطاف، المهندس ابراهيم لبدي، كلمة حثّ فيها الطلاب على التزوّد من العلم، ودعاهم إلى الاجتهاد الدائم ليكونوا أشخاصا مميّزين في مجتمعهم وللمساهمة في استدامة هذا الخير كي لا ينقطع، كما دعاهم لردّ الجميل لأهاليهم الذين تعبوا وتحمّلوا المشقّات من أجل إيصالهم إلى أعلى الدرجات العلمية.

بعدها ألقى كلمة الأهالي، السيّد نشأت الشمعة، تحدّث فيها عن قصّته المؤثّرة في تأمين التعليم الجامعي لولده والصعوبات التي واجهته إلى أن قصد جمعية الإرشاد والإصلاح التي دعمته وفتحت له باب المساعدة فكان ذلك تحقيقا لحلمه بأن يرى ولده المتفوّق مهندساً. وبكلام ممزوج بغصّة ودموع شكر الله على جعله فخوراً بابنه المهندس الذي تقدّم أمام الجميع وقبّل رأس والده.

اختتم اللقاء بتوزيع هدايا تكريمية للطلاب الذين بلغ عددهم 20 طالباً، وبكلمة من السيدة الدغيلي دعت فيها جميع الطلاب إلى التفوق المستمر وإلى السعي الدائم لمساعدة غيرهم من الطلاب وإلى أهميّة العمل التطوعي، وشكرت الطلاب الذين يتطوّعون دون تردّد في أعمال الجمعية المختلفة، ثم وُزّعت استمارات التطوّع على الطلاب.

 

مرفقات جاهزة للتنزيل
Arrow
"بيان صحفي - الإرشاد والإصلاح تكرّم طلاب برنامج المنح التعليمية "ثابر
Arrow
طباعة
Print
مشاركة على

الاشتراك لاستلام النشرة الشهرية عبر البريد الالكتروني

 
تابعنا
رسالة تتوارثها الأجيال
حسبُنا أنَّا حملنا الرسالة راغبين إلى الله أن يتقبَّلها منّا، ونعمل لتحميلها لمن خلفنا بكلِّ جدّ، إنها رسالة تتوارثها الأجيال
تبرع
الإرشاد و الإصلاح على شبكة الإنترنت، جميع الحقوق محفوظة 2018 |