‎تكريم فريق عمل دورات غدي الصيفية

15 أيلول 2018
‎تكريم فريق عمل دورات غدي الصيفية
تحت شعار "شكرا...تركتم أثرا"

أقام مركز غدي للناشئة حفلاً تكريمياً للعاملين في دورات غدي الصيفية في المناطق هي الفاكهة، وبعلبك، وبرقايل، وطرابلس، وبحمدون، وفي بيروت دورات "أنا موهوب"، ودورة "آية وحكاية مع غدي"، يوم السبت ١٥ ايلول ٢٠١٨، حيث بلغ عدد المتطوعين ١٧٥ متطوعاً من إداريين ومعلمين.

استُهل اللقاء بقراءة عطرة من القرآن الكريم بصوت الشاب محمد المسلماني، بعدها رحّبت العريفة براءة المحمصاني بالحضور، تلاها كلمة رئيس الجمعية المهندس جمال محيو التي تحدّث فيها عن أهمية العمل مع الناشئة التي تقوم به الجمعية في بيروت والمناطق، وشكرَ المتطوعين على جهودهم خلال الصيف ودعاهم للاستفادة من خدمات الجمعية وما تقدمه لهم من تطوير لقدراتهم عبر مختلف أنشطة الجمعية.

وكان لرئيس منسقية الدعوة والتربية المربي وسيم المغربل كلمة تناولت أهمية الدور الذي يمارسه متطوعو غدي في تربية النشء والتحديات الكبيرة التي تواجهنا في عملية الحفاظ على الهوية وما يُبذل من جهود كبيرة لزعزعة الناشئة عن دينهم. تلا ذلك كلمة رئيس منسقية المناطق المهندس محمد حنبلي تناولت التحدّي القيادي لكل الفرق في المناطق وانه رغم الامكانيات البسيطة استطاعت المناطق ان تخطو خطى واسعة في تحقيق اهدافها.

وفي كلمتها أشادت مسؤولة مركز غدي السيدة ميساء منيمنة بما توصّلت اليه دورات غدي في المناطق، وأنها استطاعت أن تثبت نفسها رغم كل التحديات، وبعد التعريف ببرنامج "أنا موهوب"  دعت إدارات المناطق والعاملين فيها  لتبنّي البرنامج  وتطبيقه لما له من اهمية في تطوير قدرات ومواهب الاطفال.
رسائل الشكر استلمها كل فريق بعد عرض فيلم قصير تعريفي لأبرز برامج وأنشطة دورته، بعدها اخذت صورة جماعية لكل فريق.

واختتم اللقاء بقطع قالب الحلوى.
طباعة
Print
مشاركة على

الاشتراك لاستلام النشرة الشهرية عبر البريد الالكتروني

 
تابعنا
رسالة تتوارثها الأجيال
حسبُنا أنَّا حملنا الرسالة راغبين إلى الله أن يتقبَّلها منّا، ونعمل لتحميلها لمن خلفنا بكلِّ جدّ، إنها رسالة تتوارثها الأجيال
تبرع
الإرشاد و الإصلاح على شبكة الإنترنت، جميع الحقوق محفوظة 2019 |