مشاركة مركز أمان للمرأة والأسرة بمؤتمر المجلس النسائي اللبناني

مشاركة مركز أمان للمرأة والأسرة بمؤتمر المجلس النسائي اللبناني
شاركت جمعية الإرشاد والإصلاح ممثلة بمسؤولة مركز أمان للمرأة والأسرة السيدة عزيزة ياسين في المؤتمر الصحفي الذي عقده المجلس النسائي اللبناني بعنوان "لا لقتل وتعنيف النساء"، يوم الأربعاء ٣١ كانون الثاني ٢٠١٨ في مركز المجلس في الصنائع، بحضور الوزيرتين السابقتين وفاء الضيقة حمزة ومنى عفيش، والرئيس السابق لاتحاد المحامين العرب المحامي عمر زين، وحشد من رؤساء الهيئات والجمعيات النسائية والأهلية. 
افتتحت المؤتمر رئيسة المجلس النسائي اللبناني المحامية إقبال دوغان مستنكرة جرائم العنف المتلاحقة، خصوصا وأن بعضها قد وصل إلى حد القتل.
وللحد من العنف وجهت السيدة دوغان مطالب عدة للدولة، والقضاء، والإعلام، والجمعيات الأهلية، والأهل، والنساء أنفسهن في مسعى للحد من العنف الممارس على المرأة.
تلاها كلمة لنقيب الصحافة عوني الكعكي ممثلاً بعضو مجلس النقابة الأستاذ فؤاد الحركة، الذي أكد أن القتل مرفوض من كل الأديان السماوية، وأن القاتل يقتل، مؤيداً ما قالته السيدة دوغان.
وفي كلمتها، أشارت مستشارة وزير الدولة لشؤون المرأة جان أوغاسبيان رندة يسير، إلى عدم تخفيف الحكم على من يقتل، ورفع الصوت بذلك. 
ثم تحدث والد الضحية زهراء القبوط التي قتلت بأكثر من ٤ طلقات أطلقها عليها زوجها منذ سنة ونصف تقريباً أمام ابنتها التي تبلغ من العمر السنة والثمانية أشهر. 
وأشار السيد القبوط إلى صدور قرار ظني في حق القاتل، ولكن الحكم النهائي لم يصدر بعد. وطالب الإسراع بالمحاكمات وتشديد العقوبات لردع محاولات قد تؤدي إلى نفس مصير ابنته.
وتلا الكلمات الوقوف دقيقة صمت على أرواح النساء ضحايا العنف.
 
طباعة
Print

الاشتراك لاستلام النشرة الشهرية عبر البريد الالكتروني

 
تابعنا
رسالة تتوارثها الأجيال
حسبُنا أنَّا حملنا الرسالة راغبين إلى الله أن يتقبَّلها منّا، ونعمل لتحميلها لمن خلفنا بكلِّ جدّ، إنها رسالة تتوارثها الأجيال
تبرع
الإرشاد و الإصلاح على شبكة الإنترنت، جميع الحقوق محفوظة 2018 |