مهرجان الأضحى 7 بعنوان "وقفة تترك فرحاً" للإرشاد والإصلاح‎

21 آب 2018
مهرجان الأضحى 7 بعنوان "وقفة تترك فرحاً" للإرشاد والإصلاح‎
ها قد انتهى العيد تاركاً وراءه فرحة استطعنا بفضل الله تعالى غرسها في قلب وعلى وجه 4150 شخصاً وفدوا إلى مهرجان الأضحى في بيروت، منطقة الواجهة البحرية، والذي حمل عنوان "وقفة تترك فرحاً". أكثر من نصف الوافدين كانوا من الأيتام ومن ذوي العائلات المحتاجة. بين 100 و120 متطوع ومتطوعة كانوا يومياً على الأرض- وعلى مدى ثلاثة أيام من 21 إلى 23 آب 2018 (اول وثاني وثالث أيام عيد الأضحى المبارك 1439) - كخلية نحل نشيطة يعطون أجمل ما لديهم لرسم هذه الفرحة في العيد.  
إنها فعلا "وقفة تترك أثرًا"، وهو عنوان الحملة التي أطلقتها جمعية الإرشاد والإصلاح في موسمي رمضان والأضحى لعام 1439، أثر الفرحة والسعادة التي لمسناها عند كل من توافدوا إلى المهرجان، ففرحنا لفرحهم وسعدنا لسعادتهم. 
تنقّل الأطفال مع أهاليهم من العروض المسرحية المتنوعة والممتعة، إلى عروض الألعاب النارية، إلى ألعاب الكرمس وزوايا الأشغال الفنية والألعاب الثقافية الرياضية والهدايا والعاب النفخـ إلى زاوية المأكولات والمشروبات والمثلجات المنوّعة، وغيرها من الألعاب والأنشطة الترفيهية، التي أضفت جوا من البهجة والمرح في العيد.
كما شهد المهرجان سحباً يوميا لجوائز بقيمة 200$ من تقدمة Mike Sports، وفي آخر يوم سحب لجائزة نقدية بقيمة 100$ من تقدمة Lebanese Halal Tourism ، هذا بالإضافة إلى أكياس الشوكولا التي كانت توزّع على الأطفال يوميا من تقدمة patchino. 
كل الشكر لرعاة المهرجان الذين ساهموا معنا بإدخال الفرحة على القلوب،  تلك هي الوقفات التي تترك فرحًا كبيرًا في نفوس الأطفال، الأهالي، المتطوعين ومختلف رواد المهرجان.


كل عام وأنتم بخير وفرح!
طباعة
Print
مشاركة على

الاشتراك لاستلام النشرة الشهرية عبر البريد الالكتروني

 
تابعنا
رسالة تتوارثها الأجيال
حسبُنا أنَّا حملنا الرسالة راغبين إلى الله أن يتقبَّلها منّا، ونعمل لتحميلها لمن خلفنا بكلِّ جدّ، إنها رسالة تتوارثها الأجيال
تبرع
الإرشاد و الإصلاح على شبكة الإنترنت، جميع الحقوق محفوظة 2019 |