وفد من الإرشاد والإصلاح في زيارة للنائب فؤاد مخزومي

13 آب 2018
وفد من الإرشاد والإصلاح في زيارة للنائب فؤاد مخزومي
زار وفد من جمعية الإرشاد والإصلاح الخيرية الإسلامية رئيس حزب الحوار الوطني النائب فؤاد مخزومي في مكتبه في وسط بيروت، يوم الاثنين 13 آب 2018. ترأس الوفد رئيس الجمعية المهندس جمال محيو، وتألف من الأعضاء المهندس محمد سنو والسيد بشير الحريري والدكتور ربيع قاطرجي والسيد جميل قاطرجي، وجرى التداول في الأوضاع العامة في لبنان وأوضاع أهل بيروت خصوصاً. كما حضر اللقاء من مؤسسة مخزومي كلٌّ من السادة سامر الصفح ومحمد زيدان والسيدة هدى الأسطة قصقص.

كما هنأ الوفد النائب مخزومي بحلول عيد الأضحى المبارك، مُطلعاً سعادته على نشاطات الجمعية التي انطلقت في حملة الأضحى تحت شعار "وقفة تترك أثراً". وتطرق الحديث إلى أحوال أهل بيروت وتطلعاتهم وهمومهم في ظل الظروف المعيشية والاقتصادية الصعبة التي تعاني منها العاصمة بيروت ولبنان عموماً. 

وإذ أكد النائب مخزومي أمام الوفد على دور الجمعيات في لبنان في تحسين ظروف الناس، أثنى على عمل الجمعية التي يكنّ لها كل احترام وتقدير، مشدداً على أهمية تفعيل التواصل والتنسيق والتعاون في المجالات المختلفة. ومن جهته طرح وفد الإرشاد والإصلاح أهمية المحافظة على مجتمعاتنا خاصة فيما يتعلق بالترابط الأسري، مع أهميّة التصدي لمحاولات تفكيك المجتمعات عبر بث الأفكار التي تدعي الحريات بينما باطنها ضرب القيم الاجتماعية.

وتطرق الحديث أيضاً إلى مختلف القضايا السياسية والاجتماعية والمعيشية التي يمر بها الوطن وضرورة وحدة الموقف حول المخارج من هذه الأزمات. وقال مخزومي إنه سيعمل من موقعه في مجلس النواب  على الدفع باتجاه إطلاق مشاريع تنموية تعيد التوازن إلى الاقتصاد وتنهض بالعاصمة، لافتاً إلى أنه يباشر مع مختصين في عدة ملفات وفي مقدمها مقدمتها ملف النفايات والكهرباء لتحديد حلول ومقترحات يعرضها على المجلس.. وأمل أن يكون على قدر المسؤولية في خدمة أهل بيروت. 
طباعة
Print
مشاركة على

الاشتراك لاستلام النشرة الشهرية عبر البريد الالكتروني

 
تابعنا
رسالة تتوارثها الأجيال
حسبُنا أنَّا حملنا الرسالة راغبين إلى الله أن يتقبَّلها منّا، ونعمل لتحميلها لمن خلفنا بكلِّ جدّ، إنها رسالة تتوارثها الأجيال
تبرع
الإرشاد و الإصلاح على شبكة الإنترنت، جميع الحقوق محفوظة 2020 |