كسوة عيد الأضحى

كسوة عيد الأضحى
أسابيع معدودة تفصلنا عن عيد الأضحى وهناك شفاه ترتسم عليها ابتسامة بحجم الفرح الذي نتذوقه في هذه المناسبة، وشفاه أخرى تتجمد عليها قطرات الدمع. إن ترك الفقراء يتألمون في العيد يعتبر وصمة عار بحق الإنسانية والطفولة البريئة.
 
مشروع "كسوة عيد الأضحى" هو عبارة عن توزيع قسائم شرائية للأطفال أو إقامة معرض للثياب لاختيار ما يحتاجونه من ملابس وأحذية للعيد، سعياً لإدخال السرور في نفوس الأطفال وذويهم يستهدف المشروع 500 طفل يتيم وفقير قيمة القسيمة $40.
طباعة
Print
مشاركة على

الاشتراك لاستلام النشرة الشهرية عبر البريد الالكتروني

 
تابعنا
رسالة تتوارثها الأجيال
حسبُنا أنَّا حملنا الرسالة راغبين إلى الله أن يتقبَّلها منّا، ونعمل لتحميلها لمن خلفنا بكلِّ جدّ، إنها رسالة تتوارثها الأجيال
تبرع
الإرشاد و الإصلاح على شبكة الإنترنت، جميع الحقوق محفوظة 2018 |