لقاء تطوير الظروف المعيشية والبرامج التأهيلية للأحداث

29 حزيران 2018
لقاء تطوير الظروف المعيشية والبرامج التأهيلية للأحداث
بدعوة من مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجرائم  (UNODC)، شاركت جمعية الإرشاد والإصلاح بلقاء تنسيقي لتطوير الظروف المعيشية والبرامج التأهيلية للأحداث، يوم الجمعة في ٢٩ حزيران ٢٠١٨، ضم وزارة العدل ووزارة الشؤون الاجتماعية، وقوى الأمن الداخلي، وعدد من الجمعيات العاملة في السجون. 
ابتدأ اللقاء مع منسقة برامج مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجرائم السيدة رينيه صباغ التي طرحت دراسة أعدها مكتب الأمم المتحدة حول وضع سجن الأحداث منذ سنة ٢٠١٢ وحتى اليوم، وكانت مداخلة لمدير مديرية السجون القاضي رجا أبي نادر الذي حلل بعض النقاط التي وردت بدراسة الأمم المتحدثة مثنيا على دور الجمعيات العاملة في السجون ومؤكدا على أهمية إنجازاتهم، ثم تحدثت المسؤولة الاجتماعية عن جناح الأحداث السيدة ريتا دعيبس عن واقع سجن الأحداث وكيفية إدارة الملف الاجتماعي فيه.
وبعدها تحدثت كل جمعية عن أعمالها وبرامجها في الفترة القادمة، وتم توجيه تحية خاصة من مكتب الأمم المتحدة لجمعية الإرشاد والإصلاح لعملها الدؤوب والمنظم داخل السجن، واختتم اللقاء بالطلب من الجمعيات العاملة في السجون بالاستعداد لتقديم برامج رائدة مع الأحداث حين انتقال سجنهم بنهاية سنة ٢٠١٩ إلى الإصلاحية النموذجية التي تعمل عليها وزارة الداخلية داخل ثكنة أسعد ضاهر في منطقة الوروار.

طباعة
Print
مشاركة على

الاشتراك لاستلام النشرة الشهرية عبر البريد الالكتروني

 
تابعنا
رسالة تتوارثها الأجيال
حسبُنا أنَّا حملنا الرسالة راغبين إلى الله أن يتقبَّلها منّا، ونعمل لتحميلها لمن خلفنا بكلِّ جدّ، إنها رسالة تتوارثها الأجيال
تبرع
الإرشاد و الإصلاح على شبكة الإنترنت، جميع الحقوق محفوظة 2019 |