الإرشاد والإصلاح تكرّم الشيخ صلاح الدين فخري ​

10 آذار 2018
الإرشاد والإصلاح تكرّم الشيخ صلاح الدين فخري  ​

برعاية سماحة مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان ممثلاً بسعادة المدير العام للأوقاف الإسلامية د. محمد أنيس الأروادي،  أقامت جمعية الإرشاد والإصلاح الخيرية الإسلامية حفلها السنوي الخاص بتكريم عالم وداعية مساء السبت 10/3/2018 في مركز مريم ابنة عمران في بيروت، حيث تمّ تكريم المدير الإداري في دار الفتوى العلامة المربي الشيخ صلاح الدين فخري في حفل حمل عنوان "خمسون عاماً والعطاء مستمر". حضر الحفل رئيس المحاكم الشرعية السنية  د. الشيخ محمد أحمد عساف، وأمين الفتوى الشيخ أمين الكردي، وممثل مفتي جبل لبنان القاضي الشيخ محمد هاني الجوزو، والنائب د. عماد الحوت، ومدير أزهر لبنان الشيخ يوسف إدريس، ومدير المركز الطبي في دار الفتوى الشيخ محمود الخطيب، ورئيس جمعية الفتوة الشيخ زياد الصاحب،  ورئيس جمعية الواقع المهندس مصطفى بنبوك، ولفيف من العلماء، ورئيس جمعية الإرشاد والإصلاح المهندس جمال محيو وعدد من أعضائها ومشايخها، وأهل المكرَّم.

            استهلّ الحفل بكلمة ترحيبية من عريف الحفل الشيخ سعدو سليمان، ثم بتلاوة آيات من القرآن الكريم من فضيلة الشيخ الحافظ زكريا الطرابلسي، تلاه عرض فيلم وثائقي عن حياة المكرَّم ومسيرته العلميّة والتربويّة.

بعدها ألقى رئيس الجمعية المهندس جمال محيو كلمة أبرز ما جاء فيها: " دأبت جمعية الإرشاد والإصلاح منذ أكثر من خمسةِ عشرة عاماً على القيام بتكريم نماذج من العلماء الكبار والمخلصين الدعاة. علماؤنا الربانيون هم ورثة الأنبياء، وهذا الميراث باقٍ فينا بحفظ الله لكتابه وُسنَّة نبيه. واليوم، نحتفي ونكرِّم عالماً وداعياً ومربياً وفقيهاً حسينياً قرشياً بيروتياً مخضرماً، هو شيخنا الجليل الذي أحبه الناسَ وشهدوا له بصلاح دينه، ولنا الفخراليوم بتكريمه، شيخنا الكريم صلاح الدين بن خضر فخري. فوق الخمسين عاماً من الثبات على منهج الحق وعلى طريق العلم، لهيَ حقا كرامة من الله. وأرجو أن تتقبلوا تكريم جمعية الإرشاد والإصلاح المتواضع في ميزان الدنيا لكنه عظيم ورفيع في عالم الحب والقلوب، تكريمنا هذا لكم ولعِلمِكم ودعوتكم وأخلاقكم، فإننا حقيقة نحبكم في الله."

تلاها كلمة سماحة  المفتي ممثلا بسعادة رئيس الاوقاف الشيخ د. محمد أنيس الأروادي، أثنى فيها على فضيلة الشيخ صلاح الدين فخري، معتبراُ أنّه "اسم على مسمّى فهو صلاح الدين وهو فخر لبيروت ولعلمائها" محيّياً الجمعية على مبادرتها هذه.

ثمّ كانت فقرة التكريم حيث قدّم محيو الدرع التكريمي للشيخ فخري الذي ألقى بدوره كلمةً شكر فيها جمعية الإرشاد والإصلاح على لفتتها الطيّبة بتكريمه وشكر أعضاءها الذين "يعرفهم منذ أن كانوا شباباً نشؤوا على طاعة الله".

واختتم الحفل بصورة جماعية تذكارية.

 

طباعة
Print
مشاركة على

الاشتراك لاستلام النشرة الشهرية عبر البريد الالكتروني

 
تابعنا
رسالة تتوارثها الأجيال
حسبُنا أنَّا حملنا الرسالة راغبين إلى الله أن يتقبَّلها منّا، ونعمل لتحميلها لمن خلفنا بكلِّ جدّ، إنها رسالة تتوارثها الأجيال
تبرع
الإرشاد و الإصلاح على شبكة الإنترنت، جميع الحقوق محفوظة 2018 |