اختتام دورات العمل السجون والمخدرات

17 كانون الأول 2015
اختتام دورات العمل السجون والمخدرات
برعاية سعادة المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص أقامت جمعية الإرشاد والإصلاح الخيرية الإسلامية الحفل الختامي لتخريج المتدربين بالدورتين اللتين أقامتهما بالتعاون مع المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي وهما "الدورة التأهيلية لإعداد عاملين في السجون" و "دورة إعداد مدربين في مجال التوعية عن آفة المخدرات"، وذلك يوم السبت 17 كانون الأول 2016 في فندق الكومودور في بيروت. حضر الحفل قائد سريّة السجون المركزية العقيد الدكتور محمد دسوقي ممثّلا اللواء بصبوص، والمقدّم عماد دمشقية ممثّلاً المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، ورئيس جمعية الإرشاد والإصلاح المهندس جمال محيو وعدد من أعضاء هيئتها الإدارية وعدد من القضاة والضبّاط والمدرّبين والمتدرّبين الذين بلغ عددهم في دورة إعداد عاملين في السجون 35 متدرباً ومتدربة بينهم عناصر من الأمن الداخلي والأمن العام، و28 متدرباً ومتدربة في دورة إعداد مدربين في مجال التوعية عن آفة المخدرات.
استهلّ الحفل بالنشيد الوطني اللبناني تلاه كلمة ترحيبة، ثمّ ألقى كلمة المتدرّبين كلّ من الآنسة لما جدوع والسيد عمر منصور، شكرا فيها الجمعية وقوى الأمن الداخلي على جهودهما المبذولة لإنجاح هاتين الدورتين وذكرا بعض الفوائد التي خرج بها المتدربون من هاتين الدورتين.
بعد ذلك ألقى رئيس الجمعية المهندس جمال محيو كلمة نوّه فيها عن أهميّة عمل مؤسسات المجتمع المدني في تحصين المجتمعات من الآفات التي تحيط به وشدّد على أهميّة التعاون في ذلك مع مؤسسات الدولة. كما أعلن عن مبادرتين لمشاريع تطبيقية انبثقتا عن هاتين الدورتين، الأولى تقديم مكتبة عامة في التنمية الذاتية لمبنى المحكومين في سجن رومية، والثانية تحضير برنامج إذاعي توعوي حول آفة المخدرات من إعداد المتدربين المتخرّجين أنفسهم.
بعدها ألقى العقيد دسوقي كلمة سعادة المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص أشار فيها إلى أنّ المواضيع التي شملتها الدورتان هي من أكثر المواضيع حساسية وأهمية في أيامنا الحاضرة، وشكر جمعية الإرشاد والإصلاح لتنظيم هاتين الدورتين المهمّتين.
بعد ذلك تمّ تقديم الدروع التكريمية لكلّ من اللواء بصبوص، والقاضي حمزة شرف الدين، ورئيس فرع السجون في قوى الأمن الداخلي المقدّم غسان عثمان، تلاها توزيع الشهادات على المتدربين وأخذ الصور التذكارية، واختتم الحفل بكوكتيل.
طباعة
Print
مشاركة على

الاشتراك لاستلام النشرة الشهرية عبر البريد الالكتروني

 
تابعنا
رسالة تتوارثها الأجيال
حسبُنا أنَّا حملنا الرسالة راغبين إلى الله أن يتقبَّلها منّا، ونعمل لتحميلها لمن خلفنا بكلِّ جدّ، إنها رسالة تتوارثها الأجيال
تبرع
الإرشاد و الإصلاح على شبكة الإنترنت، جميع الحقوق محفوظة 2018 |