إطلاق حملة "رمضان عن قرب" مع الإرشاد والإصلاح

29 نيسان 2020
إطلاق حملة "رمضان عن قرب" مع الإرشاد والإصلاح
تحت شعار "رمضان عن قرب" أطلقت جمعية الإرشاد والإصلاح أعمالها الرمضانية لعام 2020 والتي تأتي استكمالا لحملة "كلنا لبعض" التي أطلقتها الجمعية في تشرين الأول 2019 استجابة للأزمة الاقتصادية المعيشية، ثمّ استجابةً لأزمة كورونا الصحية والمعيشية، حيث قدّمت الجمعيّة  حتى بداية الشهر الكريم أكثر من 4397 حصة غذائية و1467 حصة تعقيم ونظافة، بالإضافة إلى المساعدات النقدية والطبيّة، فضلاً عن برامج الدعم النفسي للأطفال والنساء، والبرامج التوجيهية التوعويّة عبر مختلف المنصات الالكترونية، كلّ ذلك ضمن أقصى درجات الوقاية والتعقيم بحسب توجيهات وزارة الصحة.
وأعلن رئيس الجمعية المهندس جمال محيو في بيان: "قد تبتعد الأجساد والأماكن، لكن يأتي اليوم رمضان ليُحييَ في قلوبنا حقيقة معاني القُرب الذي يتخطى الزمان والمكان، فيكون بيننا (رمضان عن قُرب). رمضان عن قُرب، بأن نكون قريبين من الله عزّ وجلّ بالحب والعبادة والطاعات. رمضان عن قُرب، بأن نكون قريبين من الناس؛ وذلك بالتكافل وبالرحمة، بالصدقة ودفع الزكاة لمستحقيها، بالسعي على الأرملة والفقير والمسكين، بإطعام الطعام وإفشاء السلام ودفع البلاء والخوف والمرض عن الناس، بجبر الخواطر ونشر المحبّة. رمضان عن قًرب في جمعية الإرشاد والإصلاح سيتحقّق بإذن الله بإيصال البرامج الدينية الدعوية والتثقيفيّة إلى بيوتكم لنزداد قُرباً من الله تعالى، فنغرِف من قِيَم الصيام، ونغوص في معاني العبادة والصلاة، ونتعرَّف على أحكام الزكاة وما استجَدَّ منها، وأخيراً نحيا مع القرآن تدبُّراً وفهماً وعملاً، بإذن الله تعالى. رمضان عن قُرب في جمعية الإرشاد والإصلاح سيكون بفتح أبواب الخير ومساعدة الناس باستقبال صدقاتكم وزكاة أموالكم وتبرعاتكم المالية والعينية وإيصالها إلى المستحقين من العائلات الفقيرة والمحتاجة."
وتعمل الجمعية في رمضان هذا العام على خمسة مشاريع أساسية هي: سلة الخير التي تهدف لتوزيع 10,000 حصّة غذائية، ومشروع استقبال زكاة المال، ومشروع استقبال زكاة الفطر وتوزيعها قبيل العيد، ومشروع "القرآن في بيوتنا" لتعليم القرآن وعلوم الدين عن بُعد، ومشروع "عطِّرها ومرِّرها" لتوزيع العيديات والحلوى على الأطفال في العيد.
هذا، وتتابع الجمعيّة أنشطتها أونلاين عبر مختلف تطبيقات العمل عن بعد حيث تستمرّ بتقديم المحاضرات والدروس الدينية والدورات التدريبية وغيرها، كما تواكب الجمعية متابعيها عبر مواقع التواصل على مدار اليوم من خلال تقديم باقة من المحتوى الإعلامي الهادف والمتنوّع تتناسب مع الشهر الكريم لمختلف الأعمار.
كما ترعى الجمعيّة في هذا الشهر عدداً من المبادرات الناشئة التطوّعية التي انطلقت لخدمة المجتمع مثل مبادرة "إفطار ع باب الدار" لتوزيع وجبات إفطار جاهزة للطبخ على بيوت العائلات المحتاجة.

مرفقات جاهزة للتنزيل
Arrow
إطلاق حملة "رمضان عن قرب" مع الإرشاد والإصلاح
Arrow
طباعة
Print
مشاركة على

أخبار ذات صلة

Arrow
بتمويل من فاعل خير ودعماً للأسر المحتاجة في هذه الظروف الصعبة، وزّعت جمعية الإرشاد والإصلاح ١٠٠ حصة غذائية جافة على ١٠٠ عائلة لبنانية في بيروت و ١٥٦ حصة على بعض عائلات مخيم برج البراجنة وذلك يومي ٢٧ و٢٨ تشربن الأول ٢٠٢٢
Arrow
لمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف أقامت جمعية الارشاد والاصلاح رحلة ترفيهية نظمها قسم بلسم لـ ٥٥ مسناً من المكفولين لديها تخللها فطوراً صباحياً في أحد المطاعم المطلة على الشاطئ في منطقة خلدة، وفقرات ترفيهية مسلية وتفاعلية ونبذة عن حياة أشرف المرسلين سيدنا محمد ﷺ، وقبل العودة وُزِّعَت الحلويات والهدايا على المسنين.
Arrow
بتمويل من مؤسسة GRT، تم إعادة تشغيل المخبز الذي تملكه جمعية الإرشاد والإصلاح في منطقة عرسال يوم 17/10/2022 لتحضير الخبز وتوزيعه على العائلات المحتاجة، حيث يتم خَبز وتوزيع ١٠٠ ربطة يومياً.
Arrow
زار وفد من جمعية الإرشاد والإصلاح مؤلف من رئيس الجمعية المهندس جمال محيو وأعضاء دائرة العلاقات والإعلام جميل قاطرجي، فاديا عثمان ونجوى نعماني نقيب الصحافة السيد عوني الكعكي في مقر النقابة ظهر يوم الإثنين 31/10/2022، تم خلاله التداول بالأوضاع العامة والتعريف بأعمال الجمعية بشكل عام وسبل التعاون في المجال الإعلامي.
Arrow
استضافت جمعية الإرشاد والإصلاح الكاتب أدهم الشرقاوي في لقاء فكري مميز نظّمه ملتقى النور ضمن نشاط لـ "نادي ألِف" بعنوان "في صحبة الكتب"، وذلك يوم الخميس 27 تشرين الأول 2022، في قاعة المحاضرات في مركز السلطان محمد الفاتح التي غُصَّت بالحاضرين. افتُتِح اللّقاء بتلاوة آي من الذِّكر الحكيم مع علي دقّو، ثم رحّبت نادين حسامي بالحضور وبالضيف الكريم بكلمة جاء فيها "... في صحبة الكتب وفي حضرة الكاتب الذي يحلو معه حديث المساء كما الصباح، تطمئن القلوب حيث يأتيك نبأ اليقين ورسائل من القرآن فتحضنك كما لا يمكن لأي ذراعين احتضانك، فيعود النبض إلى المنكسرة قلوبهم... وما أكثرهم في زماننا"، كما عرَّفت ببعض مؤلفات الكاتب. أعقبها تعريف بملتقى النور ونادي ألف للقراءة. ثم ألقى الشرقاوي محاضرة تطرّق فيها إلى عدد من القصص التي تضمنتها مؤلفاته متطرِّقاً إلى العِبَر التي فيها. واختتم اللقاء بتوقيع الشرقاوي كتبه للحاضرين.

الاشتراك لاستلام النشرة الشهرية عبر البريد الالكتروني

 
تابعنا
رسالة تتوارثها الأجيال
حسبُنا أنَّا حملنا الرسالة راغبين إلى الله أن يتقبَّلها منّا، ونعمل لتحميلها لمن خلفنا بكلِّ جدّ، إنها رسالة تتوارثها الأجيال
تبرع
الإرشاد و الإصلاح على شبكة الإنترنت، جميع الحقوق محفوظة 2020 |