أروع رحلة

أروع رحلة
أروع رحلة
بقلم: أ. ريما نور الدين


رحلة تجوب بها كل العالم، دون جواز سفر وأوراق رسمية، دون أمتعة وحقائب، دون تحضيرات وأعباء مالية...
رحلة تسافر بها عبر الزمن، تعيش الماضي، تواكب الحاضر، تطلع على المستقبل...
رحلة تبعث أملاً، تزيل همّاً، تفرّج كرباً، تبدّل حزناّ، تحلّ مشكلاً، تُشعر أمناً، تنوّر عقلاّ، تُعطي أجراً...
رحلة من الظلمات إلى النور،
رحلة من ضيق الدنيا إلى سعة الآخرة...
(إِنَّ هَـٰذَا ٱلۡقُرۡآنَ یَهۡدِي لِلَّتِي هِي أَقۡوَمُ وَیُبَشِّرُ ٱلۡمُؤۡمِنِینَ ٱلَّذِینَ یَعۡمَلُونَ ٱلصَّـٰلِحَـٰتِ أَنَّ لَهُمۡ أَجۡرا كَبِیرا)
(الله نزّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ الله ذَلِكَ هُدَى الله يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُضْلِلِ الله فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ)
إنّها رحلة مع القرآن الكريم، تلاوة وتدبّراً، حفظاً وتجويداً، أحكاماً وتفسيراً، ترهيباً وترغيباً، قصصاً وإعجازاً...
من أراد أن يُحدّثه الله فليقرأ القرآن الكريم، ومن تدبره طالباً الهدى منه تبين له طريق الحق.
قال أحد المفسرين: إنّ هذا القرآن لا يمنح كنوزه إلّا لمن يقبل عليه.
من ذاق عرف.. ومن عرف اغترف..
من لم يذق فليُقبِل وبالتأكيد سيسكن قلبه ويعلق...
(وَلَقَدۡ یَسَّرۡنَا ٱلۡقُرۡآنَ لِلذِّكۡرِ فَهَلۡ مِن مُّدَّكِر)
فلتكن فرصة الحجر المنزلي فرصة مع القرآن الكريم نوطد علاقتنا به.
لِنُحيي الجلسات القرآنية في بيوتنا ولتجتمع الأسرة على أغنى وألذ وأنفع مائدة... القرآن الكريم

الاشتراك لاستلام النشرة الشهرية عبر البريد الالكتروني

 
تابعنا
رسالة تتوارثها الأجيال
حسبُنا أنَّا حملنا الرسالة راغبين إلى الله أن يتقبَّلها منّا، ونعمل لتحميلها لمن خلفنا بكلِّ جدّ، إنها رسالة تتوارثها الأجيال
تبرع
الإرشاد و الإصلاح على شبكة الإنترنت، جميع الحقوق محفوظة 2020 |