إنها "رسالةٌ تتوارثها الأجيال"

إنها "رسالةٌ تتوارثها الأجيال"
في اليوم العالمي للمنظمات غير الحكومية World NGO Day، إليكم كلمة رئيس جمعية الإرشاد والإصلاح الخيرية الإسلامية، المهندس جمال محيو، بمناسبة اقتراب ذكرى الـ 35 ربيعًا على تاريخ تأسيس الجمعية (24/04/1984).

بسم الله الرحمن الرحيم، وبه نستعين
رسالةٌ تتوارثها الأجيال
جمعية الإرشاد والإصلاح الخيرية الإسلامية؛
نبتةُ خيرٍ صغيرةٍ زرعَها شبابٌ وشابات في بيروت منذ 35 عامًا.
كان الزرع في زمن حربٍ ودمارٍ ويأس، فأرادوا زرعًا يملأ الناس أملًا بالله، وأملًا بالحياة والأخلاق والحب.
سقوا النّبتة بإخلاصهم وجهدهم وتعبهم وأموالهم. فتحوا أبواب التعاون لكل مُحبٍّ وصادق، فازداد التطوُّع وازداد البذل والعطاء.
 كسبوا ثقة الناس واحترامهم ودعمهم، فكانت الرعاية من الله مَددًا لهذا العمل، فكبُرَت النّبتة واشتدّ عودُها وامتدت جذورُها حتى أثمرت مؤسساتٍ حضاريةً متخصصةً في كل الوطن لخدمة الفرد والمجتمع في ميادين الدعوة والتربية والعمل الخيري والاجتماعي.
بعد 35 عامًا من الذكريات والإنجازات أقول لأعضاء الجمعية: هذا طريقُ الخير فلا تحيدوا عنه، وهذه رسالتنا فلنخطّ حروفها بقلوبنا ولنحملها بأمانة؛ "جدِّدوا النيَّة وأتقِنوا العمل".
ولكلِّ مخلصٍ ومحبٍّ للخير، أقول: جمعية الإرشاد والإصلاح خدمَت مجتمعَها بإخلاصٍ 35 عامًا، وبدعمِكم نستمر ويستمرُّ الخير ويستمرُّ الأملُ، وتستمرّ "الرسالة"... 
إنها "رسالةَ" الأفعال لا الأقوال؛ حملناها راغبين إلى الله أن يتقبَّلَها منّا، 
هدفنا وأملنا بالله أن يحملَها من خلْفَنا بكلِّ جِدّ، فإنّها "رسالةٌ تتوارثُها الأجيال"...
 
جمال محيو
رئيس جمعية الإرشاد والإصلاح الخيرية الإسلامية

27/02/2019

الاشتراك لاستلام النشرة الشهرية عبر البريد الالكتروني

 
تابعنا
رسالة تتوارثها الأجيال
حسبُنا أنَّا حملنا الرسالة راغبين إلى الله أن يتقبَّلها منّا، ونعمل لتحميلها لمن خلفنا بكلِّ جدّ، إنها رسالة تتوارثها الأجيال
تبرع
الإرشاد و الإصلاح على شبكة الإنترنت، جميع الحقوق محفوظة 2019 |