زيارة الجمعية إلى بعلبك

25 نيسان 2016
زيارة الجمعية إلى بعلبك

زار عضو المجلس الشرعي ورئيس جمعية الإرشاد والإصلاح الخيرية الإسلامية م. وسيم المغربل يرافقه الحاج خليل قصقص والشيخ أيمن عبد الوهاب من دائرة المناطق في الجمعية، مفتي المنطقة الشيخ خالد صلح حيث تداولوا معه بشؤون وقفية تخص الأوقاف ودار الفتوى، وكان تأكيد على ضرورة أن تنال بعلبك اهتماماً من كافة المؤسسات في دار الفتوى والجمعيات الأهلية.

والتقى الوفد رئيس دائرة اوقاف بعلبك الهرمل الشيخ سامي الرفاعي، حيث تمّ التداول بما تعانيه أوقاف المنطقة من حرمان وتمّت الإشارة إلى ضرورة إقامة مشاريع وقفية في المنطقة.


كما وقد أقيمت بحضور الوفد ندوة حول دور الأوقاف و الجمعيات في نهضة المجتمع، حضرها مشايخ من أوقاف المنطقة، وبلدية بعلبك، والجمعية اللبنانية للدراسات والتدريب، والجماعة الإسلامية، وجمعية رواد الكشاف المسلم، والمركز التربوي للتطوير، ومجمع بلال بن رباح، وأعضاء من المجلس الإداري لأوقاف المنطقة، ومخاتير وشخصيات تربوية ونقابية.


وقد ألقى رئيس دائرة الأوقاف الشيخ سامي الرفاعي كلمة حول أهمية الأوقاف في حفظ قوة المسلمين وضرورة تنميتها، وشرح أنواع الوقف عبر التاريخ الإسلامي.


ثم كانت كلمة لمؤسس الجمعية اللبنانية للدراسات والتدريب الدكتور رامي اللقيس الذي تحدث عن تجربة ناجحة  تقوم على التنمية المدروسة والبناءة، وعرض بعض البرامج التي نفذتها الجمعية في محافظة بعلبك-الهرمل والتي ساهمت في توطيد الأواصر بين الشباب على اختلاف مذاهبهم وجنسياتهم.


واختتمت الندوة بكلمة رئيس جمعية الارشاد والاصلاح م. وسيم المغربل، ركز فيها على الرابط الاجتماعي والاقتصادي في موضوع الوقف، مشيراً إلى قوة الأمة في مواجهة الاستعمار  من خلال مؤسسات المجتمع من أوقاف و جمعيات.

 

 

 

 

طباعة
Print
مشاركة على

الاشتراك لاستلام النشرة الشهرية عبر البريد الالكتروني

 
تابعنا
رسالة تتوارثها الأجيال
حسبُنا أنَّا حملنا الرسالة راغبين إلى الله أن يتقبَّلها منّا، ونعمل لتحميلها لمن خلفنا بكلِّ جدّ، إنها رسالة تتوارثها الأجيال
تبرع
الإرشاد و الإصلاح على شبكة الإنترنت، جميع الحقوق محفوظة 2019 |