Red Arrow Yellow Arrow Blue Arrow Green Arrow

إنعاش لبنان

الحملة الإغاثية العاجلة

 
 
أيام صعبة للغاية تمر على لبنان. 🇱🇧
كارثة حلَّت على الجميع وقلبت الموازين رأساً على عقب، يئن فيها الشعب تحت وطأة أزمة اقتصادية ومالية هي الأسوأ في تاريخه والتي صنّفها البنك الدولي ضمن أشد 3 أزمات عالمية، والتي طالت كافة المرافق الحياتية في البلاد من غذاء، دواء، وإيواء، وغيرها...
في كل شهر تتجدد أزماته... من أزمة المصارف، إلى أزمة الليرة، إلى انفجار مرفأ بيروت الذي ترك جرحاً كبيراً وخلَّف آثاراً كارثية وراءه. إلى الآن يحاول الشعب ترميم نفسه للخروج من الصدمات والأزمات. أساسيات العيش اختفت: الدواء مفقود، حليب الأطفال أصبح حلماً، البنزين بالطابور لساعات، انهيار كبير في الاقتصاد، السلع في غلاء فاحش، اللبنانيون استغنوا عن مواد غذائية أساسية واستعاضوا عنها بما يعينهم على الصمود في هذه الأيام العصيبةـ الطبقة المتوسطة سُحقت، الرواتب بحدِّها الأدنى ما دون 40$، أغلب المؤسسات- وخصوصاً الصغيرة منها - سرَّحت موظفيها، وعداد الذين يعيشون تحت خط الفقر في ازدياد بشكل مخيف يومياً، وقد وصلت نسبتهم إلى 55%، خصوصاً بعد الانهيار الكبير الذي شهدته قيمة الليرة اللبنانية التي فقدت ما يزيد عن 1000% من قيمتها مقابل الدولار الأميركي.
اللبنانيون يموتون، لبنان ليس بخير أبداً، ومعظم الدراسات الاقتصادية تفيد إلى أنّ وضع الليرة سوف يزداد صعوبةً في الأيام المقبلة وأنّنا لا زلنا في الموجة الأولى من هذه الأزمة، خصوصاً في غياب بصيص نور في آخر هذا النفق المظلم الذي دخلت فيه البلاد والوضع أصبح يحتاج إنعاشاً شاملاً.
لذلك، أخذت جمعية الإرشاد والإصلاح على عاتقها أن تغيث نصف مليون شخص في لبنان عبر حملتها الإغاثية العاجلة
"إن.ـعاش لبنان"
عبر منحهم "جرعة إنعاش" تُعيد نبض الحياة من جديد في هذه القطاعات الإغاثية الأربعة:
1- قطاع الأمن الغذائي والتغذية
2- قطاع الصحة
3- قطاع الإيواء والسكن
4- قطاع الماء والنظافة
الحملة الإغاثية العاجلة 2021
 
 
 
 

الاشتراك لاستلام النشرة الشهرية عبر البريد الالكتروني

 
تابعنا
رسالة تتوارثها الأجيال
حسبُنا أنَّا حملنا الرسالة راغبين إلى الله أن يتقبَّلها منّا، ونعمل لتحميلها لمن خلفنا بكلِّ جدّ، إنها رسالة تتوارثها الأجيال
تبرع
الإرشاد و الإصلاح على شبكة الإنترنت، جميع الحقوق محفوظة 2020 |